اهتمام منظمة الصحة العالمية برسائلها الاتصالية عبر منصتي فيسبوك وتوتير بجائحة (كوفيد-19)

رنا مزهر خالد
د. ليلى أحمد جرار – جامعة الشرق الأوسط

تهدف الدراسة إلى التعرف على درجة اهتمام منظمة الصحة العالمية عبر شبكات التواصل الاجتماعي في التعامل مع جائحة كوفيد -19 على منصتي: فيسبوك، وتويتر؛ إذ تم استخدام نظرية الأطر الإعلامية، والاعتماد على أداة تحليل المضمون للتحليل الكمي والكيفي للرسائل الاتصالية للمنظمة، وتم اختيار عينة عمدية، تضمنت جميع رسائل منظمة الصحة العالمية خلال الفترة من بداية المرض وحتى إعلانه جائحة عالمية، أي: خلال الفترة من 30/12/2019- 11/3/2020، وقسّمت هذه المدة الزمنية الى ثلاث مراحل على النحو الآتي:

  • المرحلة الأولى: 30/12/2019- 22/1/2020
  • المرحلة الثانية: 23/1/2020_ 15/2/2020
  • المرحلة الثالثة: 16/2/1020- 11/3/2020

وقد انتهت الدراسة إلى مجموعة من النتائج، كان من أهمّها: أنّ نسبة اهتمام منظمة الصحة العالمية بالمرض كانت متفاوتة بشكل ملحوظ بين منصتي: الفيسبوك، وتويتر، وتبيّن في المجمل من خلال دراسة رسائل منظمة الصحة العالمية في التعامل مع كوفيد-19 أنها لم تُعطِ الاهتمام الكافي للتحذير من المرض في بداياته، الأمر الذي فوّت فرصة اتخاذ تدابير سريعة، كان من الممكن لها أن تساعدَ في احتواء الأزمة، والحيلولة دون تفشّي المرض في كل العالم، إذ بلغ عدد الرسائل المتعلقة بالمرض في بداياته، أي خلال الفترة من 30/1202019-22/1/2020 على منصة فيسبوك (11) رسالة، قابلها (64) على تويتر، كما تبيّن أنّ المنظمة اهتمت بمخاطبة النخب العالمية وفضّلتها على العامة من الناس، وقد تجلى ذلك بعدم موازنتها في الرسائل الاتصالية بين منصتي: تويتر، والفيسبوك، إذ انصبّ الاهتمام الأكبر على منصة تويتر؛ فكانت نِسب الرسائل المتعلقة بكوفيد-19 على الفيسبوك (42 %) من مُجمل رسائل المنظمة، في حين بلغت هذه النسبة في تويتر (68.8 %)، وبلغت نسبة الرسائل التي ثبت عدمُ صحتها لاحقاً على منصة الفيسبوك (9.5 %) من الرسائل التي بثتها المنظمة، قابلها على تويتر (2.1 %) فقط من مجمل الرسائل المنشورة.

وخرجت الدراسة بعددٍ من التوصيات، أهمّها: ضرورة الاهتمام بالشعوب بشكلٍ مُتساوٍ، وعدم التمييز بين النخب وعامّة الناس، إضافة إلى ضرورة عدم التأخير في أخذ التدابير؛ لاحتواء أيِّ مرض من بداياته، والتعامل بشفافية للقضاء على الشائعات، والتركيز على الرسائل التحذيرية قبل إطلاق الرسائل التطمينية في حالات الأزمات الصحية الوبائية.

20 Downloads